آلامٌ وآمــالُ

شعر: مثنى ابراهيم دهام

تــســعـى ومــســعــاك آلامٌ وآمــالُ
فاستنهض العزم إن ضاقت بك الحالُ
..
واستقبل الريح ما ضجّـت عواصفها
ومـا تـوالـت بـلـيـل الـدهـر أهــوالُ
..
لا يردع المـوتَ الّا المـوت أو قـدرٌ
بـه لـنـيـل المـراد الصعـب أفـعـالُ
..
عـيـش الكـريـم بـذلٍّ لا حيـاة بـه
ولـيـس يـنـفـع لا جــاهٌ ولا مــالُ
..
هي الليالي إلى المجهول ماضيـةٌ
كـما تـلاشى من الأسمـاع مـوّالُ
..
فاحمل بـقـاياك للآفـاق مـقـتـفـيـاً
هـواك وليسترح من هـمّـك البـالُ
..
15 / 7 / 2018

Advertisements

يـا عـيـد

شعر: مثنى ابراهيم دهام

عيدٌ وهل عدت كالأعياد يا عـيـدُ ؟
أم عاد حـزنٌ وتـنـهـيـدٌ وتـسهـيـدُ ؟
..
شعبٌ جـريـحٌ وأوطانٌ يمزقـهـا
قـتـلٌ وخوفٌ وتـهـديدٌ وتـشريـدُ
..
لم يـبقَ حلمٌ نديٌّ في مرابـعـهِ
حتى العصافير عافـتها الأناشيـدُ
..
يا عيد ليلٌ طويلٌ والمنى صرخت
متى سيطلع فجـر الدهر يا عـيـدُ ؟
..
13 / 6 / 2018

دنـيـا الـهـبـاء

شعر: مثنى ابراهيم دهام

كما انـطـفـأ الزمان فـلا رجـاءُ
وضاقت حين حاصرك الشقـاءُ
..
كما ذهـبت شواهـقها سنمضي
فـمـا فـي هـذه الـدنــيــا بــقـاءُ
..
لـنا في غـيـرها أمـلٌ وما  لـن
يـعــود بـه إلـى الـعـدم الـفـنـاءُ
..
هناك ستـوقـظ الأحلام روحٌ
ويُـحـيـي عنـفوان الطين مـاءُ
..
فلا تحـزن علـيـها كـلّ شيءٍ
علـيـها حـيـثـما كانـت هـبـاءُ
..
21 / 5 / 2018

أزف الرحيل

شعر: مثنى ابراهيم دهام

أزف الرحيل..
فمن يردّ خطاك عن درب المنافي؟
..
ومن الذي سيعيد نهر الروح ؟
في حضن الضفافِ
..
همس الغياب..
صدى رؤاك..
وما تبوح به القوافي
..
وأنين حرفكَ
يستـغـيـثـكَ من تباريح التجافي
..
قدرٌ رحيلك بالذهول
وبالمساءات العجافِ
..
فدع الظنون !
وخـذ هواك وما تـجـذّر بالشغافِ
..
ولك المدى..
فهناك طيف الحلم بالآفاق غافِ
..
وهناك نهر الروح
غفوتـهُ بأحضان الضفافِ
..
6 / 4 / 2018

لا تـوقـظي ذكريـاتِ مـرتـحـلِ

شعر: مثنى ابراهيم دهام
..
لا تـوقـظي ذكريـاتِ مـرتـحـلِ
نـاءٍ مـضى عـن جـنـانـه الأُولِ
..
عيـنـاكِ قـد هـيّـجت بـه ألـمـاً
لـمّـا أضـاءت مـواطـن الأمــلِ
..
فلتـشعلي ما دجى وغام على
آفـاقـه بـالـسنـا أو اشـتـعـلـي
..
في صبحه كي تـعـود بسمتـه
إذ يستـفـيـق الضيـاء بـالمـقـلِ
..
عهد الصبـا هل نـراه ثـانـيـةً ؟
يا لوعـتي قـبـل مـوعـد الأجـلِ
..
ذاك الـمـدى مـا أزال أذكــره
أصبـو إلى فيـض نـوره الخـضلِ
..
روض الهـوى إنما الهوى وطنٌ
بـاقٍ بـنـا يــزدهـي مــن الأزلِ
..
يا شوق كم هاج بي حنين دمي
للحـلم بي يـا دروب فـارتـحـلـي
..
طال النوى ليـتـها ستـجـمـعـنـا
بـعـد الجـوى فـيـه دورة السبـلِ
..
الروح في موطن الصبا بـقـيـتْ
طـوّافــةً من يـردُّ روحـيَ لـي ؟
..
14 / 2 / 2018

خـليـلـيَّ مـرّا بـالـديـار

شعر: مثنى ابراهيم دهام

خـليـلـيَّ مـرّا بـالـديـار وسلّـمـا
كما قـبّـل الغيث المرابـع إذ همى
..
وأعـلم ما في الربـع غيـر بـقـيّـةٍ
لقلبٍ تهاوى في لظى الشوق وارتمى
..
وقد كان لي فيـها شبـابٌ مضـيّـعٌ
وذكرى تلاشت مثلما الأمس مثلما
..
تولّى ولم تدرك به النفس حلمها
وعاف الأماني عاصفُ الريح يُـتّـما
..
سقى الله أطلالاً تـولّى زمانـهـا
وما زال ذاك القلب فيها متـيّـمـا
..
يــراوده طــيـف الأحـبـة كــلـمـا
تــغــنّـى بـأيـام الـصبـا وتـرنّــمـا
..
تراءى فأذكى لاهب الشوق إذ دنا
وفاض المدى بالنور حين تـبـسّـما
..
فيا طيـفها أقـبـلْ فـإنّ حشاشتي
تـنـاديـك ما هبَّ الهوى وتـنـسّـما
..
أعـدني إلى أيـامهـا كـسحـابـةٍ
تـجـود على روضٍ هواها بـه نـمـا
..
وقامت كغصن البان يحكي قوامها
إذا أسفرت عنـها الجمال تـكـلّـمـا
..
وفاحت عطور الورد إذ فاض نـورهـا
لتغدو لعرش الحسن تـاجـاً ومعـلـمـا
..
فراتـيـة الـعـيـنـيـن نـيـليـة الـهـوى
عـراقـيـة الـخـديـن شاميـة اللـمى
..
فـيا لـيـتـهـا جادت عليَّ بـنـظـرةٍ
وداوت عـلـيـلاً ذاق مـرّاً وعلـقـمـا
..
تحـمّـل ما لا يستـطاع احـتـمالـه
وسار على درب الصبـابـة مرغـمـا
..
ألا يا زمان الوصل إن كنت مانحي
وصالاً فـعـجّـل إنني صرت مـعـدما
..
وجُـد بالغـوالي إنـني لست تـاركـاً
هـواهـم وإن زادوا حـشـايَ تـألّـمـا
..
سابـقى أناجي طيـفهم حـيـثـما سما
وأبـني للـقـيـاهم من الـروح سُـلّـمـا
..
3 / 2 / 2018

طال ليـلي والليـالي تـطـولٌ

شعر: مثنى ابراهيم دهام

طال ليـلي والليـالي تـطـولٌ
ما دعاني في هواها رحـيـلُ
..
أومضتْ بيضُ الأماني وغابت
في ضباب الذكريات العـقـولُ
..
هل ستُـشفي لوعتي مقلتاها ؟
هل سيُـدنـيني إليها وصولُ ؟
..
ما لـقـلبي كلما ناح شجـواً ؟
أجهشت تبكي نداها حقولُ 
..
واستـفاقت من ركام البـقـايا
مثل أسراب الحنين الفصولُ
..
طيفُ أمسٍ خلف إيماض حلمٍ
يـتـراءى كـلّـما مـرّ جـيـلُ
..
كـلّـما حـلّـق روحٌ وفـاضت
في فضاءات الصحارى سيولُ
..
عاشـقٌ يـرقى به عـنـفـوانٌ
مذ تـعالى في مداه الـنـخـيـلُ
..
يـتسامى شاهـقـاً حيـن يعـلـو
ليس في أمر الهوى مستحيلُ
..
كـلّـما أطلـق أرتـالَ شعــرٍ
في مياديـن الحيـاة يـصولُ
..
غالباً بالحرف جيش المنايا
راكباً موج المديـد يـقـولُ :
..
فاعلاتـن فاعلـن فاعلاتـن
فاعلاتـن فاعلاتـن فـعـولُ
..
6 / 12 / 2017